التكلّس، ما هو وما مدى خطورته؟